Friday, May 20, 2005

غواية – كلاكيت كمان وكمان


تحذير : يحتوي هذا البوست على فقرات لأحداث قد لا يتقبلها الجميع، لذا إن كنت تعتقد بأي مرحلة من مراحل القراءة بأنها غير مقبولة أو غير مستساغة أو مهينة لك، يرجى التوقف، ولك الشكر مقدماً على الزيارة.

غ و ى – ألغَيُّ الضَّلال والخَيْـبةُ أيضاً. وقد غَوَى يَغْوي بالكسر غَيـَّاً وغواية أيضاً بالفتح فهو غاوٍ وغوٍ وأغواه غُيُره فهو غوِيٌ على فعيل. منقول من مختار الصحاح

كنا يمعه وأغلبنا كملنا بالجامعة من معهد اللغة. يعني الغالبية مو أميريكان.

كانت تشبه فوبي كاتس أيام عزها بس شعرها كيرلي. من إللي يحبه قلب بومريوم. كانت من بورتوريكو أو آروبا ، ما أذكر بالضبط. وبصراحه جمالها أخاذ يلفت النظر. والملعونة شي نيو هاو تو يوز هير بيوتي. ولكن عيبها بإسلوبها في التعامل مع الشباب. إهي وايد دلوعة، بس ألعن ما فيها إنها كانت ديك تيزر مثل ما يقولون. تطلع وياك ومع غيرك، بس معلقه الكل، ما تاخدش منها لا حق ولا باطل مثل ما يقول حبايبنا المصريين.

إبصراحه كانت عاجبتني، بس طريقتها في اللعب بأعصاب الواحد كلش مو شي، وخلتني أكون حذر زياده على اللزوم بغير عادتي، ما تسوى السالفة، بس إبصراحة كنت ناطر الفرصة إللي أستغلها.

كنا متجمعين بالكافتيريا كالعادة ذاك اليوم. ولا تطرى سالفة العلاقات. بعد فترة أدليت بدلوي مثل ما يقولون. تحرش عالخفيف بالبنات. قلت لهم آنه البنت إللي أبيها أييب راسها وكل وحده لها طريقتها واشلون أصيدها.

غرور واحد مفلس من كل شي.

تسمع الأووووه من الشباب. وطبعا تعرف ردة فعل المغرور. ولا تطمر.

ها ها، يو كان نوت هاف مي. ما راح تحصلني آنه.

أوووووووه. رد فعل أقوى.

قعدت أطالها لفترة، ولا أقطها عالبراد ، من قال لك إني أبيك .

إتقول سطل ماي بارد عليها. العادة، وهذا طبعي، آنه دايما أعمل خاطر للكل، بس إبصراحه بطت كبدي. إهي بان عليها الإرتباك والضيق خصوصاً مع ردة فعل الشباب وتعليقاتهم. آنه ما نطرت قمت وهديتهم ورحت المحاضرة.

بعد كم يوم طبعاً سويت روحي كوول وجنتلمان. واعتذرت منها، وإني ما كنت ناوي أحرجها. إهي سوت روحها عادي ما صار شي. بس ما أدري كان إحساسي غير.

المهم. كنا ندرس بعاصمة الولاية. ولايتي الأولانية. ومن عادة الحاكم سنوياً، يسوي حفلة للأجانب بالعاصمة، من ضمنهم الطلبة. حتى إني قابلت وحدة هندية كانت تدرس بالجامعة، بالصدفة وقالت إنها من مواليد الكويت ودرست بجامعة الكويت تقريباً سنة بس ما قدرت تكمل بسبب اللغة العربية.

المهم. آنه قبلها كنت قايل للشباب إني رايح الحفلة.

المراد ولا أشوفها جدامي، الله ياخذك إنتي إيش جابك إهني. هااااي. تسلم علي. آنه لحظتها إنثولت ، أي ليش.

لابسه بدلة. بنطلون وبالطو وكرفته. الشباب، وإهي، يدرون إن غرامي وحدة تلبس هالطريقة وإذا بتكمل علي وأذوب زيادة، لو كانت قصة شعرها بوي.

عاد كيفكم ، سموني منحرف أو راعي إصبيان. سووري بات ذس إز ذ وي آي لايك إت.

المهم، إهي طبعا ما كانت قاصه شعرها. وقفت جدامي وكأنها تقولي بخليك تنـزل على إركبك وتترجاني. ولو طالبة هالشي كنت سويتها.

دااام آي واز سو ڤونرابل بهاللحظة.

بالحفلة كل دقيقتين تمر جدامي، طبعا آنه كوول، بس سايح من الداخل. طبعا عشا وبارتي. إلحين أبرد البيت. تقرب صوبي وتقول، تقدر توصلني على دربك.

شووووور واي نوت

بالدرب تقول لي، ليش ما نروح مكان و هاڤ فن.

شووووور واي نوت.

كنا بروح إحدى الكلوبز يم شقتي. شي وانتد تو فريشن أب، فاطلبت نصعد الشقة.

واحنا بنطلع من الشقة سألتني إشرايك بلبسي. والملعونه ألحين تدري رايي بهالنوع من اللبس، قلت لها حلو.

إنت مو مرة قلت إن هاللبس يثيرك. آها وصلنا للي تبي تقوله، بس ما رديت.

قربت ووقفنا بالممر صوب الباب.

وتسندت عالطوفة مقابلتني وتخز. تسندت على نفس الطوفة وحكرتها بين إيديني، حكرت راسها بالأحرى.

وماكو حركة ولا كلام.

بس نطالع بعض. إهي لو بس دازه إيدي متكود حدرها

إنتي ليش صعدتي شقتي. سألتها.

ما ردت.

إنت ليش قلت للشباب إنك ما تبيني، سألتني. آنه كنت واثق من إنها ما نست.

إنتي تعتقدين إني أبيك.

باين من عيونك، ردت. بس ما رديت علي، ليش قلت إللي قلته، سألت مرة ثانية.

شوفي. آنه بغيتك من أول لحظة ، من أيام اللغة. بس إنتي مو سهل التعامل معاك. تلعبين بأعصاب الواحد. وأنه ما حبيت إنك تلعبين بأعصابي وبالآخر تحذفيني بصوب مثل الباجي.

إنت تدري بردك ذاك اليوم إشسويت فيني. قعدت أبكي بغرفتي. إنت أول واحد يقول لي هالكلام بالذات. عمري ما توقعت إنه ينقال لي. حسيت بروحي تافهه جدام الشباب.

آنه لعبت عليكي ما يسمونه ريفيرس سايكولوجي. أكون طالع فيها لحظتها، قلت لك إنتي مو عاجبتني ولكن الحقيقة عكس هالشي. غرورك خلاك تعصبين بغيتي تثبتين العكس إن ماكو واحد يرفضك وهذا إللي كنت أبيه، أكسر غرورك علشان تنزلين القاع وتشوفين الشباب إللي دايسه عليهم. إبتسمت لها

داام يو، قالتها لي.

بس إهي درت إنه ماكو فكه. أثنينا تعلقنا، شالحل

7 Comments:

Blogger بومريوم said...

الله يغربل ابليسك اس اتش:)
قلت اشوف المدونه قبل لا اروح الصلاة
نقضت وضوئى:P

11:26 AM  
Blogger Purgatory said...

I am surprised she fell for it, that is the oldest trick in the book. Unless she is not smart enough to reverse the reverse.

1:21 PM  
Blogger nanonano said...

sooooo cute for a friday ;-)

3:36 PM  
Blogger Shurouq said...

Lol Purg, What if she was only playing stupid? The trick's on you, buddy :P

Esetch,
Are you gonna tell us what happened next?

4:27 PM  
Blogger Purgatory said...

Shurouq, we need more details then.

4:51 PM  
Blogger يعقووبوو said...

قول لنا اشصار بعدها .... دشيتوا الشقه او لأ ... صار او ما صار (:

LOOOOOOOL

وشكراً للمساحه
ودمتم سالمين ... (:

2:50 AM  
Blogger esetch said...

أولا آسف على التأخير بالإجابة

بومريوم

8-)

Purg

I thought so first
أطلعت أذكى من الكل

نانو

ما توقعت أحد بيقرأ الجمعة


شروق

التكملة قريباً

7:20 AM  

Post a Comment

<< Home