Monday, May 22, 2006

أحاديث من الصليبخات - حكايات إنتخابية 1


وبما أن حل المجلس قد حل ضيفاً علينا، فقد أرجعني لذكرياتي بالصليبخات


كون الصليبخات كانت وما زالت منطقة تتحكم بها العادات والتقاليد القبلية فلم يكن مستغرباً قيام الفزعات

في إحدى المرات، كنت ذاهب للإدلاء بصوتي ، ظهراً، وهي فترة عادة ما تكون بطيئة، فإذا بي أشاهد تحركات مريبة. أشخاص يندفعون نحو حمامات المدرسة، أعزكم الله، فأخذني الفضول ولحقتهم

فإذا بتجمع كبير من المواطنين بحلقة بشرية والظاهر كانوا يقسمون على التصويت لشخص (شهير من كثر ما أتحدث عنه) وفي الوسط رافعين قنينة ماء يحلفون عليها، أخذتني الحماسة وحلفت معهم ورويداً ينفض التجمع وينطلق الجميع للتصويت

فإذا بزميل من المتجمهرين يراني

إستش، إيش جايبك مِعنا
والله يا فلان الحماسة خذتني وحلفت معكم، رديت
( يضحك) عرفت على إيش حلفنا
لا والله بس السالفة حلوة شكلها
حِنا حلفنا على إن الصوت الثاني يكون لفلان الفلاني بس بشرط
وشنو شرطكم
إنه طول مدته بالمجلس ما ينطق بكلمة وحدة، بس يخلص معاملاتنا

وهذا فعلاً الحاصل من قبل النائب الثاني للصليبخات










3 Comments:

Blogger Broke said...

LOL !

والله خوش

9:35 AM  
Blogger بومريوم said...

وايد من النواب حلاته ساكت

اللى يعترف انه مخلص معاملات انا احترمه
بس المصيبه أبطال الورق

11:25 AM  
Blogger forzaq8 said...

الصليبيخات عندها نائب ثانى ؟

1:16 PM  

Post a Comment

<< Home