Saturday, April 23, 2005

رواية فسيفساء – الجزء التاسع


الزمان : الأربعاء – 12 / يناير / 2005 – الساعة الواحدة ظهراً

المكان : شقة بومريوم الخاصة

"يبدو لي بأن الأصدقاء قد إنغمسوا بالأحداث ولا يستطيعون الإنتظار" يحدثهم فورزا

"يكفينا إنتظاراً إثنا عشر ساعة من الفجر، فورزا هات ما عندك" يرد كيو

"لقد إنتهيت من تطوير البرنامج للموقع الأول. ثم كنت على إتصال ببومريوم فأخبرني عن نقاشكم الآحق واستطعت من تطوير برنامج آخر حسب ما توصلتوا له من أفكار. لقد صدمت مما رأيت. يا إلهي معلومات يشيب لها الرأس. معلومات على هذا القدر من الأهمية، تكتب بهذه البساطة. ألم يأخذوا بحسبانهم بأن الموقع قد يتم إختراقه وفك شيفرته" يحدثهم فورزا ويكمل ،فيما هو يقوم بإرسال النسخ التي فك شيفرتها لهم

"على أي حال، إنظروا ماذا إكتشفنا

الموقع الأول عبارة عن صفحة تعليمات ، يبدو لي بأن أي شخص منهم يزور الموقع الأول، وبعد فك الشيفرة، ينتقل إلى الموقع الذي يحتاجه أو الذي تم توجيهه له"

"كصفحة فهرس أو المحتويات" يشاركهم بومريوم

"تماماً. أنظر إلى الأسماء" يرد فورزا

"نعم ، أنظروا، فلدينا أبو ناصر وأبو حيان وأبو عمر السعودي، , وأيضا أبو براء القندهاري" يشاركهم أنتي ريزن

"وكأننا نعيش في يثرب أيام الجاهلية، ويحكم ..." يحاول زيدون التلطيف

"في المواقع الأخرى تعليمات واضحة لكل شخص

أنظروا معي للموقع الثالث وما المكتوب فيه إلى المدعو أبا أنس

عليك مهمة جبارة وهي إعداد الجيل الجديد من المجاهدين. وموقعك كإمام للمسجد يهيئك بالإلتقاء بالنشء الغض الطري وتشكيلة حسب رغبتنا، فعليك يا أخي، بعرض أقراص الإعدامات للكفرة عليهم لتقوية اعصابهم ولتهيئتهم للمستقبل" تشارك نانو وتكمل ، "يا إلهي، لا أستطيع أن أصدق ما أقرأ"

"أنظروا لهذا الموقع، إنه موقع إرشادات لمواقع الأسلحة مع تحديد للمواقع باستخدام إحداثيات الطول والعرض" يقول كيو

"إنها إحداثيات الجي بي أس" يرد أنتي ريزن

"سيقومون بأعمال تخريبية بالبلد مع تحديد أسماء المشاركين بالعمليات وطرق الإتصال بهم" يشارك بومريوم وهو غير مصدق

"هناك معلومات لمواقعهم" يحدثهم زيدون، "أم الهيمان، أبوحليفة، جابر العلي، وحتى السالمية"

"هذه المعلومات في غاية الخطورة. ماذا سنفعل بها؟" تسالهم نانو

يسود الهدوء للحظات بينهم

"علينا الإتصال بأمن الدولة في الحال مع شرح الوضع بكاملة" يقطع زيدون السكون

"نعم، وأنا أؤيد الفكرة" يسانده كيو

"ماذا عن الباقين من الأصدقاء، هل أنتم مع هذا الرأي" يسألهم بومريوم

تأتيه الإجابات بالموافقة

"سأتصل بالمقدم خالد حالاً"

يلتقط بومريوم الهاتف وبيده بطاقة عمل المقدم خالد محمود.

"هل ستتصل بالشرطة؟" تسأله كيت

"نعم، ما إكتشفناه في غاية الخطورة، ولا يحتمل التأخير" يرد عليها

"ماذا ستقول له؟" تسأل

"كل شيء يا عزيزتي، كل شيء"

إنتهى الجزء التاسع

ويتبع في الجزء القادم

5 Comments:

Blogger Shurouq said...

والل يا ريت تكتب لنا مسلسل حق رمضان وترحمنا من الإنتاج المحلي المعهود

2:53 PM  
Blogger Shurouq said...

والله :)

2:53 PM  
Blogger BloBoz said...

Waah , 7ady ga3ed 3la a39aby lol ,,

4:27 PM  
Blogger Anti_Reason said...

GPS coordinates? Wow, now that is one of my vocations! Which coordinate system (Lat-Lon, UTM, ... ) and which datum?

Ashoof Bu Maryoum is calling Kate “3azeezati”! Inzeen, all that to Om Maryoum!!!

4:48 PM  
Blogger esetch said...

Shurouq

لأ لأ لأ، هذا مخالف لعاداتنا وتقاليدنا

لازم كل رمضان طق ومخدرات وسطارات

وإشوية إنترنت مال بنت السعيد

bloboz

الرواية على نهاية بس في أحداث مثيرة تابع ، مابي أقول وأخرب الحداث

Anti

Lat-Long, very simple.

7:35 PM  

Post a Comment

<< Home