Monday, March 21, 2005

شهر مارس



مارس هو شهر الأسرة. هو شهر الأب والأم معاً باعتقادي.

أتذكره كم كان عطوفاً وحنوناً. أتذكر يوم سفري للخارج لأول مرة للدراسة وقوله لي بأنني كنت دائماً سبب فخره وهو على ثقه بأنني لن أخيب ظنه. أتمنى أني لم أخيب ظنه.

أتذكر اللحظات الأخيرة ومحاولة الطبيب إنعاش قلبه أمام ناظري وكيف خارت قواي وسقطت على الأرض بعد أن غطى الطبيب وجهه. دموعي لا تزال تجري عليه بعد كل السنين. تذكرته اليوم بشدة ولسان حالي يقول

ما أنصفَتْكَ جفوني وهي داميةٌ ولا وفى لك قلبي وهو يحترق

أما هي فلم تستطع فراقه ، فلحقت به بعد سنة بالضبط وبنفس الشهر.
إندفعت نحو الغرفه فسمعت صرخه الفراق من أختي عليها وقفت أمام الباب مذهولا لم أستطع الدخول. يقولون بأن عندما تزف ساعه القيامة تتوقف الأرض عن الدوران وكأنها ضغطت مكابحها ويسمع لها صوت يصم الآذان. لقد وقفت بي الدنيا في تلك اللحظة، إلا أنني لم أعد أسمع شيئاً لحظتها. أخي يحدثني فلم أسمع كلمة مما قال وأخيراً ضمني إليه ويمسح بيده على ظهري وسحبني بطيئاً للخارج.

بقدر ما أسكبت دمعي على والدي، ما نزلت دمعه من عيني على أمى. تباً لي، أرأيتم إبن أجحد مني؟ إبن ما نزل قطر عينيه على أمه.

كانت تبكي بالمطار يوم رحيلي للدراسة فقلت لها والله لألغين سفري إن كان هذا مصدر لشقائك. فقبلتني وقالت بل شقائي هو شقاؤك يا نور عيني. وما سفرك للخارج إلا لمستقبلك الذي طالما حلمت به. أذكر أنني ذكرت لها في يوم من الأيام بأن لدي الرغبة بالعيش بأميريكا. ففتحت على نفسي منابع دموع من مقلتيها. ويلي، ما أقسى قلبي آنذاك.

أماه، خيالك في عيني وأسمك في فمي وذكرك في قلبي فأين تغيـبي

شهر مارس ما زال يجلب لي الغصات . الآهات والزفرات الحارة فيه لا تنقطع.
ها هو يوم الأمهات والآباء يقدم علينا. يحمل الفرح لبعضنا والحزن لآخرين. أدام الرب أفراحكم.

كل عام وآباءكم وأمهاتكم بألف خير

-- تسقط دمعه من عين إستش --


13 Comments:

Blogger بومريوم said...

الله يرحمهم و يغفر لهم و يجعل مثواهم الجنه ان شاء الله

8:47 AM  
Blogger Zaydoun said...

وتنزل دموع من عيني زيدون أيضاً في ذكرى والده الذي فارق الحياة فجأة في ريعان شبابه وعطائه إثر حادث مروع.. كنت أدرس في أمريكا آنذاك ولم يتسنى لي الوصول إلى الكويت يوم التشييع

لدي الكثير لأقوله حول والدي، لكني سأتركه لموضوع خاص به على مدونتي ذات يوم

الله يرحمهم جميعاً يا صاحبي

9:46 AM  
Blogger nanonano said...

S.H. &
Zaydoun:

اللّه يهداكم خليتوني أبكي في المكتب..وايد ضيقتوا خلقي..بس أنا أفهم شعوركم...أنا أمي تسافر يضيق خلقي..ببساطه حنان الأم لا يعوّض

10:49 AM  
Blogger esetch said...

بومريوم
مشكور يالحبيب

Mr. Z
الله يرحمة ويغفر له إن شالله

Nano
أولاً لها طولة العمر إن شالله
ثانياً نصيحة من أخو، خاج وياها ولا تفارقينها موليه

10:56 AM  
Blogger nanonano said...

esetch:
مشكلتي معاها أني أروح لها ولهانه عليها بس و حياتك أهمه 5 دقايق و نتهاوش..أنا ما أعرف أقول أنشاءالله..و أهيه الله يخليها وايد قويه ما ترضى أحد يناقشها

11:31 AM  
Blogger بومريوم said...

esetch
تصدق اليوم ياى الدوام و فى بالى بوست عن عيد الام
بس لما قريت موضوعك هونت

12:02 PM  
Blogger Q said...

الله يرحمهم و يغفر لهم جميعا انشالله

مرات أفكر اني مستعد لأي مشكلة اتواجهني بالعالم ... إلا هذا الخوف من فقدان الوالدين الله يخليهم و يطول عمرهم انشالله

الله يصبركم و دعواتنا معاكم لأهلنا و أهلكم للجنة انشالله

1:51 PM  
Blogger maha said...

اللهم اغفر لهم و ارحمهم
و وسع مدخلهم ، و اغسلهم بالماء و الثلج و البرد
و نقهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
برحمتك يا أرحم الرحمين

ربي كن لهم بعد الحبيب حبيبا
و لدعائنا سامعاً مجيبا

اللهم آمين

1:12 AM  
Blogger esetch said...

شكرا لكم جميعا وجعل الله أيامكم كلها أعياد

7:57 AM  
Blogger مبتدئ said...

SH

موضوع جميل جداً ومؤثر

كلنا سنمر بهذه المرحلة عاجلا أم آجلا

شهر مارس وقح فعلاً لا أحبه

مثل ما قال كيو
كل شيء بالدنيا يهون إلا لحظات مواجهة الموت وجه لوجه

8:16 AM  
Blogger NYchick said...

Esetch
First time here(Thank u bo maryoum), I just wanna say allah ur7mhom jamee3an.
I did that( saying I will live in the states to my mother once or twice)...she never belived me yet after reading your post I felt guilty.

Maybe this is a good time to cry dear, but if you don't it doesn't mean that u r ja7ed. your love to the one you lose to death can not be measured by the quantity of your tears, I've learned that the hard way.
Take care

Zaydoun
allah ur7am your father too dear.

8:48 AM  
Blogger esetch said...

NYchick

Thanks for your kind words and your visit. I extend my gratitude to Bu Maryom.

Keep visiting us dear.

12:59 PM  
Blogger Jewaira said...

Allah yer7amhum esetch
a lovely tribute to your parents and very moving.
that is how good sons should be, remembering their parents and praying for their souls to be at peace.

11:17 PM  

Post a Comment

<< Home