Sunday, December 21, 2008

وأيضاً الوفاء

قرأت مقالة الكاتب أحمد الصراف يوم الأربعاء المعنونة علماؤنا وتسامحهم، وقرأت تعقيب السيد عبدالمحسن مظفر على المقالة. باختصار كلتا المنشورين يتحدثان عن ضرورة وفاء الكويتيين لمن قدم خدمات طيبة لهذا الوطن بعيداً عن إنتماءاتهم.

الحقيقة المرة وقناعتي الشخصية هي بأننا لا وفاء لنا. فمن يقف معنا في أي ظرف وزمان لن يلقى منا سوى اللامبالاة بينما العكس هو الصحيح ولدينا الأمثلة التي لا حصر لها.

ولي أن أزيد بأهمية الشخصيات التاريخية التي عبر تاريخ الكويت ومن هذه الشخصيات الدكتورة إليانور كالفري أول طبيبة بالكويت. وأتمنى أن تقوم وزارة الصحة أو مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أو أي جهة أخرى مثل زين للإتصالات برعاية (مو أحسن من رعاية ملكة جمال العراق) جائزة سنوية باسمها لأفضل طبيبة وافدة أو حتى كويتية عرفاناً بجميل صنعها لنساء الكويت

فهل من مجيب

Labels: ,

4 Comments:

Blogger nanonano said...

لا التعب نفسك

شعب مذفري

12:57 PM  
Blogger شرقاوي said...

من الاحداث التي وقعت في الكويت في الثلاثينات من القرن الماضي وباء الجدري الذي اجتاح مدينة الكويت وباديتها.

نصب المستشفى الأمريكاني خيمة بساحة الصفاة 0لقربها من الأسواق) من أجل تطعيم أكبر عدد من السكان.

كان الوقت صيفاً، شهر شهر مايو، و الحرارة تزيد على الأربعين مئوية، و الطاقم الطبي من المستشفى الأمريكاني يعمل طول النهار من الصباح الباكر حتى المساء داخل الخيمة. التي زادت حرارتها عن الأربعين بكثير,

ولولا جهودهم لكان عدد الضحايا زاد عن الثلاثة أو أربعة آلاف ممن توفى من أثر المرض.

9:53 PM  
Blogger Splash said...

Greetings,

Just for your information, if you like to expand your blog and get more traffic, add it to the new Kuwait Directory www.Q80.biz you can add your Blog under Social category.

Good Luck

3:56 PM  
Blogger teriakoo said...

ألف شكر لك عزيزي
__________________

مدونتي / مدونة القاضي العربي Fabulass

http://fabulassworld.blogspot.com/

لا ينفع القانون فينا رادعاً

ما لم تكن فينا ضمائر تردعُ

12:23 AM  

Post a Comment

<< Home