Tuesday, April 22, 2008

ما يــيوزون من هالعادة

في عدد أمس الأثنين 21 - 4 -2008 بجريدة الوطن صفحة 22

واحد من الشباب حاط إعلان يمدح فيه الشيخ أحمد الصباح



وهذا شي طيب ولكن .... ما أدري كإن ينطبق عليه مثل يكاد المريب

يعني يا فلان، حاط إعلان مدفوع الأجر نص صفحة عشان تقول له والله كفو يا شيخ
لا وزايدها آنه ما أعرفك ولا شايفك. يا أخي لو كاتب مقالة بباب مساهمات القراء مو كان أوفر

ما تيــيوزون من هالعادة. فشلتونا مع العالم، حتى ولي العهد السعودي زار الديرة يومين، وإعلانات الشحاته ما وقفت. ما أفتكر راح يزورنا بعدها

أف منكم

Labels: ,

3 Comments:

Blogger NYchick said...

المدح لان الشيخ مع الفرعيات
و مو متأكد اذا كان ضد او مع حقوق المرأة السياسية

ما اعتقد طراره هالمره
بس لعانه

8:51 AM  
Blogger بومريوم said...

يا غلام
أعطة مائة دينار و أربع جوارى و سيلانية

10:31 AM  
Blogger q80_demon said...

تدري باني بعيد عن الساحة المحلية والخرابيط الإنتخابية والكلام الممجوج المكرر والفهلوات الجمبازية والسخافات الشخبطائية عدا عن النعيق البربري وحثالات الاحداس الارعن، ومثل ماذكرت في مداخلتي السابقة جوابي هو غلاف ابريل من عام ٧٤. لكن حبيت ان اذكر بانه قد بلغني تميزك بالوسطية اللونية حسب الاصولية الـ"منسلية"، وتجربتك التالية حسب الانموذج الـ"غريتاغ ماكبثي"* الباهر. ونتمنى يوم لقائك لمشاهدة النظام الـ"بانتوني" المثير والذي يعتبر الرأي الفيصل في مسائل تتعدد الوانها في مختلف البصائر في هذا الزمن الكالح

*"I have one thing to say to you ...", and you know the routine :-D

6:24 PM  

Post a Comment

<< Home