Sunday, February 04, 2007

صناديق البريد بدولة الكويت - حولي - خلف نادي القادسية



ككل شيء جميل وتقليدي في الكويت، يتم مسخه إلى قبح واضح
في الدول الأخرى نرى كل ما كان له وضع بالتاريخ يحول نحو المتاحف للأجيال القادمة، بينما عندنا تتحول إلى مزابل

كما وعدت بالسابق بنشر صور لصناديق البريد القديم ووضعها الحالي في المناطق المختلفة

أود أن أبدأ بالصندوق الذي جذب إنتباهي

ملاحظة: الصور المعروضة ليست بالصور الأصلية التي صورتها. لقد إضطررت لإعادة التصوير عندما تعطل القرص الصلب


الموقع: الشارع المحاذي لنادي القادسية من الخلف (حيث تبنى صالة ألعاب جديدة) في منطقة حولي

لقد كان الموقع مكب نفايات منزلية وأخرى وآثار ذلك تبين على الصندوق والمنطقة المحيطة





من الصورة نلاحظ بأن الصندوق إسطواني الشكل – الصندوق لا يكون إسطوانيا

والصندوق له غطاء كالكاسكت ومثبت فيما يبدو بالبرغي – علما بأن أحجام البرغي تختلف في كثير من الصناديق التي سنذكرها لاحقا





من الواجهة الأمامية هناك فتحة رمي الرسائل للداخل وأعلاها منطقة لتحديد موعد تجميع الرسائل – تفريغ الصندوق، وعادة ما تكون هذه المنطقة تحتوي على بطاقة توضح يوم التجميع، ومن ناحية اليسار – يسار المشاهد، كلمات الإنجليزية تقول التجميع (التفريغ) التالي



أسفل الفتحة، هناك لوحة تحدد أيام وأوقات التجميع، وهذه اللوحة تختلف من صندوق لآخر


يلي ذلك رقم صندوق البريد. وعلى ما يبدو بأن الترقيم تسلسلي



ومن الواجهة، سنلاحظ فتحة المفتاح ومقبض باب الصندوق، علما بأن هناك أنواع من الصناديق الأسطوانية لا مقبض لها والقفل يختلف تماما



من المهم المعرفة بأن صناديق البريد في الكويت هي نفسها المستخدمة فيما يطلق علية صناديق المرحلة الإلزابيثية (نسبة لملكة إنجلترا الحالية إليزابيث الثانية) وهي من إنتاج نفس الشركة،
شركة كارون الأسكتلندية – وهي شركة لسكب الحديد الصلب

وها هي الصورة توضح السكب لإسم الشركة المنتجة للصندوق


6 Comments:

Blogger NYchick said...

What a sad but true thing to say
"ككل شيء جميل وتقليدي في الكويت، يتم مسخه إلى قبح واضح"

Thank you for sharing

10:32 AM  
Blogger بومريوم said...

هى رادة على الصناديق بس
مبانى هدمت و اللى لم تهدمم شوهت
شوف الامريكانى شلون صار مسخ..و البوابات دهنت سيجما..

فى صندوق حالتة ممتازة مقابل مكان عملى..ساعات تحدثنى نفسى انى اييب خمس عمال يشيلونة و آخذة بيتنا

أعتقد فى انجلترا عرضت أكشاك التيلفون القديمة للبيع

12:54 PM  
Blogger esetch said...

NYchick

هلا والله


بومريوم

والله صاج

بخصوص إنجلترا، كلامك صح باعوا الصناديق

ولكن بهاللحظة تذكرت مضخات البنزين مالت شركة البترول القديمة وأتذكر إشلون السنعوسي كان حاط له وحدة بشوبيز

حسافة عليهم

1:36 PM  
Blogger 2 u ALL said...

أنا أذكر هذه الصناديق ... بالأصل كان لونهم أحمر ... وبعد مده غيروا لونهم لأصفر ... الله على الماضي الجميل ...!!!؟
للاسف احنا دوله تدمر تاريخها .. وكانا نستحي منه...!!؟

12:38 AM  
Blogger Jewaira said...

Thank you for this post Esetch :)

10:00 AM  
Blogger za said...

مااعجبني فيك يااخي انك يبحث عن الاصل والتاريخ ومن لااصل له ولاتاريخ لاحاضر له وحياك الله على الصور فهي روعة واضيف لك ان مثل هذه الصناديق مازالت موجودة ولو اكبر بشوارع لندن ويتم صيانتها وتجديدها وتضاف اليها صناديق من الموديل الحديث ولكن هذا لامحي وجود هذه الصناديق التراثية التي خدمت الكويت.
حبذا لو حصلت لي على صورة لمكتب بريد مشرف ( صورة خارجية)

4:24 PM  

Post a Comment

<< Home