Saturday, March 05, 2005

فلم عربي – الجزء المليون


الكل يغني ، "هابي بيرسدي تو يو .... سنة حلوة يا جميل"
يالا يا جماعة نطفي الشمع عالطورطة

الأب، دايما فريد شوقي الله يرحمه صابغ باروكته لون أسود فحمي لماع، والأم ليلى طاهر. البنت مينيجوب

صوت قرآن، صوان عزا، فريد شوقي واقف ويرد ، "حياتك البائيه"
يرد البيت والبنت تركض له" بابا بابا أنا عاوزه ماما"، يلمها ويبوسها ، "انا ماما وبابا وكل حاجه، طول منا جنبك، متشيليش هم يا حببتي"، الدادة واقفة ورا تبچي وتقول "لا حول بالله يا ربي"

وتروح الأيام

طاولة الأكل عليها كل شي، خمس أنواع بيض، مسلوق على عجه على بيض طماط، نوعين زيتون، مربي، زبدة، جبن بأنواعه.
"الله أمال فين آمال يا دادة؟" يسألها الأوبو.
"أنا هو يا بابا، ...، صباح الخير يا أحلى بابا فالدنيا"، وحده أغلب الظن ليلى علوي لما كانت صغيرة – حجماً، تاخذلها إنتيفه خبز وتغمس مع أبوها بالفول، هادين كل شي وياكلون فول.
"الله، إنتي مش حتفطري يا حببتي"
"أسلي مستعجله، ورايا محاضرا"
"طب بالسلامه، يا داده إعمليلها صندويتش تاخده معاها"
بالجامعه
شلة بنات، "هاي آمال"، ....،"ده حاطط عينو عليك"
"مين ده؟"
"الله، متعرفيهوش؟ ده مصطفى، الأول عالدفعة" دايما الأول عالدفعة

يحبون بعض

بالنادي
بالخلفية يلعبون تنس
"إزيكو يا بانات"، وحدة لابسة باروكة سنه عشرين قبل الميلاد، "سمعتو الأخبار، مش نادية إتخطبط"
"وحدة ثانية ترد، "عوءبالنا يا رب"

مطعم على النيل
"إتنين لمون لو سمحت"
"مصطفى إنت لازم تيجي تكلم بابا"
"طب إزاي يا آمال، إنتي بت مليونير ونا على باب الله" – مادام عارف هالشي ليش تحبها
"مصطفى الفأر مش عيب، إحنا بنحب بعض، ومفيش حاجه حتفرأ بينا"

بالبيت
"لأ مش ممكن، ده مستحيل، بنتي أنا تتجوز واد شحات"

البنت تزعل وتطلع تبكي وتركب سيارتها الفيات، لأ لأ، إهي لادا حمره وأبوها فيات، مليونير ويركب فيات. طبعا البيت نفسه ما تغير، البيت الأبيض إللي وسط المزرعة، إممثلين فيه ستعش مليون مرة.

بالشارع
شباب صايع لاحقينها، تتوتر صوت سحك تواير كالعادة ومطارده، صرخة لا الكامره على ويهها تدعم. كل يوم تطلع حبكت اليوم الصيّع لاحقينها.

بالمستشفى
"بنتي بنتي"
ينطر يم باب غرفة العمليات، سوينغ دور، باب رداد، يطلع الدكتور، وهو نفسه مال كل فلم، عيب يجيبون واحد ثاني.
"طمني يا دكتور"
الدكتور واقف،چنه أبو الهول، "إحنا عملنا إللي علينا والبائي على ربنا"
الأبو مع الداده يدعون "يا رب يا رب" يطلعونها
"بنتي بنتي، آمال آمال"

بالغرفه
لافين رايها بشاش وفي بقعه حمره يعني دم، لا أجهزة لا عمات عين، إشلون عيل حالتها خطرة، المهم
تصحى من الغيبوبه، "آمال حببتي، إنتي كل حياتي، أنا موافئ على جوازك من إللي بتحبيه"، چان من الأول.
"بس فيه حاجه لازم أؤولهالك وأريح ضميري، ماما مديحه مش أمك"، يعني زوجته إللي ماتت
"إنت بتؤول أيه يا بابا"
"هي دي الحئيئه يا بنتي"
"أومال مين ماما، أنا بنت مين"
"داده سعدية، هي أمك"
"أيوة يا حببتي" تلمها الدادة

نازلين من سلالم الفيلا
لابسه الطرحه وأهو التكسيدو، وشموع وزغاريد والأغنية مالت كل عرس، هذي وتفشخري يا عروسة
وفجأة اللون من الأصفر يصير أزرق على شاشة التلفزيون، وتطلع كلمة النهاية.

11 Comments:

Blogger بومريوم said...

اس اتش

الله يغربل ابليسك..انت منين تييب هالسوالف:)

الله يعجبنى فيك اهتمامك بالتفاصيل الصغيره:)

تسلم:)

8:48 AM  
Blogger mosan mosan said...

Hilarious
You forgot that she turns out to be Mustafa’s half sister from Dada Sa3dia

9:56 AM  
Blogger nanonano said...

يلا..عاد..يلا..عاد كلشي و لا الأفلام المصريه..ماكو شئ ينومني مثل أفلام المقاولات..ما أرضى عليهم
:p

10:32 AM  
Blogger Jewaira said...

That IS hilarious- you are so funny.

As for your latest post above, don't let anyone get you down. It will be ok don't worry :)

1:06 PM  
Blogger Jewaira said...

That IS hilarious- you are so funny.

As for your latest post above, don't let anyone get you down. It will be ok don't worry :)

1:08 PM  
Blogger Anti_Reason said...

Esetch,

Hmmm. I think you have started to encroach upon my territory ;-)

But the part about the daughter in the hospital is interesting – usually the “doctor” is identified as a world famous surgeon who came from America especially to perform charity operations to the needy population. Farid Shawqi – when he played the middle to low class characters – and the entire people of “el-7arah” would be anxiously waiting outside the Operation room – sometimes praying on the floor! Intermittent shots of the surgery – usually with close-ups of the doctors face as the assistant nurse wipes the sweet of his forehead – Allah yer7am Ahmad Mazhar for initiating this cliché! Then the doctor emerges from the OR, and Farid Shawqee approaches him, and while patting his own chest with widely opened fingers enquires about the operation (“de benti ya doctoor, binti!”), and now its time for the famous: (“I7na 3amalna illy 3aleena, wel ba’ee 3ala rabena! Shidde 7elak.”).

As for the image of the daughter after the operation with her head wrapped in bandage, this is new. Usually she looks fresh out of the saloon without even a band-aid.

BTW; you forgot to mention the entrance of the obligatory “bimbo”. You know, the one with the golden huge wig and Tammy Faye Baker make-up, loudly popping her gum who approaches the main male character with an unlit cigarette: (“Tesma7 tewal-la3ly?”), she asks. After he lights her cigarette – sometimes with her own lighter – she takes a deep drag, blows the smoke upwards, chuckles (“inta lateef aawey ya …”).

Oh God, somebody hand me a barf bag !!

(Coming soon: My encounter – and prank – with the late Farid Shawqi!)

1:29 PM  
Blogger Zaydoun said...

A classic movie script... We should do a parody of Egyptian movies with every cliche you can think of... like "Scary Movie" or "Scream"

2:09 PM  
Blogger esetch said...

AR

I did not mean to Infringe on your terr.

I am dedicating this post to you 8-)

2:09 PM  
Blogger Anti_Reason said...

Esetch,
No problem bro, and thank you for your dedication!

Its great to see others who also enjoy these object-oriented clichés that constituted the bulk of the Egyptian cinema :-D

I’ve stopped watching Egyptian films, so I can’t comment on anything beyond 1990 ("Al-Muwaten Masri").

2:17 PM  
Blogger esetch said...

زيدون

كان في إسكتش من هالنمونه سنين من زمان بطولة خالد النفيسي وسعاد عبدالله وعلي المفيدي
مالت بنت الباشا إللي بالآخر بوصالح يقول حق سعاد، أنا مش أبوك أنا أمك

تذكر

2:18 PM  
Blogger Anti_Reason said...

Esetch;

It was a segment in a variety show produced for 3ied or National day or something. The segment was ("Dam3ah sa7'enah fe dhalaam el_layl ed_Ddames!"), somehow Dareed La77am and Abu 3antar had the same idea in one of their shticks! That same variety show had a spoof on Muhammed el-San3ousi's popular show ("Resalah"), where his campaign against the proliferation of Mice compels Mighty Mouse to take action ("illy yeeb le el_San3ousi lah dinar!"). Another segment had Muhammed el_Mansoor and Su3ad 3abdallah as an expecting couple; she gives birth to a mature man – played by 3u3u! One segment that is still popular is the one with Khalid el_Nifisi and his 3oud (“Sharkum shim-sharkum, …”).
What fun we had those days.

2:58 PM  

Post a Comment

<< Home