Saturday, January 15, 2005

إغتيال (1)


الزمان: الوقت الحالي
المكان: قاعة إنتظار الدرجة الأولى – محطة الخطوط الجوية البريطانية – نيويورك

المذيع الداخلي ينادي عن قيام الرحلة إلى لندن ويطلب من الركاب التوجة لبوابة الدخول
...............إقلاع الطائرة
خالد ، يشعر بنشوة اللحظة، لحظة الإقتراب من الكويت على الرغم من طول المسافة.
ستكون الرحلة طويلة .... يحدثة الراكب الذي بجانبة.
نعم ، لكنني معتاد عليها، هذا بالإضافة إلى أني سألحق برحلة أخرى إلى الكويت
ها أنت من الكويت ... يسأله
نعم
لقد مضى وقت طويل منذ آخر زيارة لي
آه فأنت تعرف البلاد إذا، يسأله خالد
أأعرفها؟ يا سيدي قد تستغرب إن قلت لك إنني أعرفها أكثر منك. طبيعة عملي حتمت علي معرفتها ومعرفة بقية جيرانها بمن ضمنها العراق.
إذن أنت عارف ببواطن الأمور، قل لي بربك هل صدام حسين موجود في العراق أم في مكان آخر غير معلن عنه.
يبتسم الراكب الإنجليزي بإبتسامة مثيرة، كمن يقول لصديقه الجديد آه كم أنت برئ وكم نيتك سليمة. ولكن لم الإستغراب فانتم لطالما كنتم على هذا الحال فما الذي تغير؟
لقد إلتقيت بصدام في عدة مناسبات رسمية ... يرد على خالد... وشتان مابين حاله آنذك وحاليا ولكن الشئ الذي لم يتغير هو غروره وصلفه... يضحك ... لقد إعتمدنا على هذا الغرور وهذه الصلافة
ينظر خالد إلى الإنجليزي مستغربا: ماذا تعني؟
يلتفت الإنجليزي إلى خالد ويباده النظرات للحظات عدة، وأخيرا يقول له: هل تريد أن تعرف؟ حقيقة هل تريد أن تعرف؟ يهز خالد رأسة بالموافقة ويفكر ... ما المعلومات التي بحوزة هذا الإنسان التي جعلتة يقول هذا الكلام؟
سكووووووووووووون

أسمع يا سيدي، الحكاية بدأت هكذا.

إنتهى الجزء الأول
ويتبع في الجزء القادم

2 Comments:

Blogger Kuwaiti_Man said...

We are waiting for the Sequel !!!
شوقتنا

تحياتي

11:14 AM  
Blogger esetch said...

Kuwaiti_Man
شكرا على المتابعة ، آنة الحبكة موجودة عندي ولكن المشكة بالطباعة بالعربي
تابعنا ولا تقطع

11:59 AM  

Post a Comment

<< Home